مركز الدراسات الاستراتيجية

 

محتويات العدد 152

مئة عام على سايكس - بيكو............................... رئيس التحرير

نظام إقليمي جديد..................................... سيد حسين موسوي

 تركيا بين التحديات الداخلية والرهانات الخارجية ............ محمد نورالدين

القانون الدولي والتدخل التركي في العراق ................. محمد الوادراسي

النظام التركي بين العلمانية والإسلام السياسي .......... محمد أحمد عطالله

العثمانية الجديدة ............................. بتول هليل جبير الموسوي

 

الافتتاحية

مئة عام على سايكس – بيكو

مئة عام مرت على الاتفاقية الشهيرة المعروفة باسم سايكس - بيكو. الاتفاقية، التي أبرمها في ربيع العام 1916 مارك سايكس المندوب السامي البريطاني في الشرق الأدنى، وفرنسوا جورج بيكو القنصل العام السابق لفرنسا في لبنان والذي عينته بلاده مندوبا ساميا لشؤون الشرق الأدنى،  كانت ثلاثية تضم مندوبا روسيا.لكن بعد اندلاع الثورة البلشفية في العام 1917 انسحبت روسيا منها وكشفت عن سريتها وبنودها لتبقى الاتفاقية ثنائية.

الاتفاقية كما هو معروف تقسم منطقة المشرق العربي وجزء من الأناضول الى مناطق نفوذ بين بريطانيا وفرنسا وروسيا لتحصل بريطانيا على العراق وفلسطين وفرنسا على سوريا ولبنان وولاية أضنة وروسيا على شرق تركيا.تقسيم إجمالي تتداخل فيه المناطق.

 

الرؤية الأميركية للتطرف الإسلامي

 

الإتفاق النووي الإيراني : أبعاد وتداعيات

 

العثمانية الجديدة

 

 

 

محتويات العدد 151

 

 

الافتتاحية

الافتتاحية

الحـرب ضـد الإرهــاب

في الأصل فإن اسرائيل هي الدولة الإرهابية الأولى في العالم، وبما أنها قامت في الأساس في العام 1948 على يد العصابات اليهودية المتعددة فإنها جمعت بين ارهاب الدولة والمنظمات. وفي مسيرتها العسكرية والأمنية لم تتخل اسرائيل عن ممارسة الأسلوبين معا: الحروب التقليدية، والعمليات الأمنية الخاصة التي تهدف الى بث الرعب في نفوس "العدو" الذي هو الفلسطينيون وكل العرب والمسلمين. ولقد نجحت في ذلك الى حد بعيد الى أن

 

الإستراتيجية الأميركية والنظام الدولي

 

علي زياد عبدالله

باحث في السياسة الدولية.

كلية العلوم السياسية- جامعة النهرين.

المقدمة

راوحت الولايات المتحدة منذ بروزها كقوة رئيسة في الساحة الدولية بعد الحرب العالمية الثانية، بين تحقيق أهدافها في مناطق التوتر والنزاع في العالم بالتدخل المباشر لحسم الموقف، او استخدام وسائل اخرى تتغير مع تغير مقتضيات البيئة الدولية، اذ تعد مؤشرات القوة والتأثير الوسيلة التي تعتمدها الولايات المتحدة الأميركية في استراتيجيتها من اجل فرض تفوقها وسيطرتها على النظام الدولي منذ تأسيسها حتى الان.

اذ يقترن تأثير الولايات المتحدة الأميركية في النظام الدولي من خلال ما تمتلكه من مؤهلات للقوة والتأثير يجيز لها بأن تكون ذات اثر كبير على الساحة الدولية، فمؤشرات قياس استخدام القوة والتأثير في الاستراتيجية الأميركية لولاية (باراك اوباما) تتلخص في توجه جديد نحو توظيف الإمكانات لممارسة شكل جديد للقوة تتخذ على عاتقها تحقيق الاهداف

 

تنظيم الدولة الإسلامية: عوامل الصعود والإنحسار

 

تنظيم الدولة الإسلامية: عوامل الصعود والإنحسار

عبد القادر عبد العالي

 أستاذ محاضر بقسم العلوم السياسية

جامعة الدكتور الطاهر مولاي، سعيدة، الجزائر.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

مقدمة

تمثل ظاهرة "الدولة الإسلامية" او الدولة الإسلامية في العراق والشام، من خلال تحول تنظيم مسلح، يعد ارهابياً، وقادته محل متابعة أمنية من قبل السلطات العراقية والأميركية، الى مشروع دولة غير معترف بها(1)، أوكيان شبه دولة، او دولة خارج القانون والأعراف الدولية، وذلك بتمكن هذا التنظيم من السيطرة على رقعة جغرافية معتبرة بين العراق وسوريا. وهذا من الظواهر المتكررة في المنطقة: إمارة افغانستان في عهد طالبان، المحاكم الاسلامية في الصومال، الجماعات المسلحة في منطقة الازواد، بوكو حرام في نيجيريا(2)، واللافت أن هذه الكيانات السياسية الناشئة : إمارات، خلافة،..الخ. او محاولة السيطرة على رقعة جغرافية وادعاء تطبيق الشريعة فيها، واعتبارها قاعدة ومنطلق للجهاد، من الظواهر المألوفة

 

Newsletter

Name:

Email:

عدد الزوار

mod_vvisit_counterToday165
mod_vvisit_counteryesterday321
mod_vvisit_counterLast week2441
mod_vvisit_counterThis month165
mod_vvisit_counterAll days248983

We have: 6 guests, 3 bots online
Today: تشرين1 01, 2016